Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
اخبارمحليات المحروسة

محافظ سوهاج : صرف المعاشات لكبار السن تمت بسهولة ويسر

عبدالرحيم الملاح

أعلن اللواء طارق الفقي محافظ سوهاج أن عملية صرف المعاشات لكبار السن تمت بسهولة ويسر وتنظيم خلال الأسبوع الماضي دون معوقات، موجها الشكر للوحدات المحلية على جهودها في تنظيم عملية صرف المعاشات والتسهيل على كبار السن، بالتنسيق مع مكاتب البريد، والإدارات التعليمية، ومراكز الشباب، والمنطقة الأزهرية، ومديرية أمن سوهاج، كلا في نطاق اختصاصه، واتباع الإجراءات الوقائية اللازمة للحد من تفشي فيروس كورونا .

وأوضح علي يوسف أبو عقيل رئيس مركز ومدينة جرجا أنه تمت المتابعة الميدانية لمنافذ صرف المعاشات بمركز ومدينة جرجا للتيسير على أصحاب المعاشات ومنعا للتكدس والزحام، وبالتعاون مع مجموعة من الشباب والفتيات من مركز شباب جرجا تم تنظيم وخدمة المواطنين أثناء صرف المعاشات، مشيرا إلى استخدام 2 جهاز حراري للكشف على المواطنين، كما تم توفير 2 سيارة ميكروباص لخدمة المواطنين من ذوي الاحتياجات الخاصة لمستحقي المعاشات، وتم فتح 3 منافذ إضافية لصرف المعاشات بأماكن متفرقة بالمدينة والقرى.

وقال أحمد البدري رئيس مركز ومدينة البلينا أنه تم تجهيز أماكن صرف المعاش والعمل على راحة أصحاب المعاشات وتوفير كافة احتياجاتهم وذلك بالتنسيق مع مديري مكاتب البريد، ورؤساء الوحدات القروية، وإدارات التعليم والشباب والرياضة، ومنظمات المجتمع المدني، مشيرا إلى متابعة أماكن الصرف لأصحاب المعاشات بنطاق المركز.

كما قامت الوحدات المحلية لمركز سوهاج، ودار السلام، وحي غرب سوهاج بأعمال التعقيم والتطهير لمكاتب البريد ومنافذ الصرف حرصا على سلامة وصحة المواطنين اصحاب المعاشات .

وأشار عبد المنعم عبد القوي رئيس مركز ومدينة ساقلتة إلى أنه تم المرور على المدارس المجاورة لمكاتب البريد لاستخدامها كمنافذ لصرف المعاشات وتم التنسيق اللازم لصرف المعاشات بدون تزاحم، مشيرا إلى أنه تم توزيع الشباب وفرق التعقيم والتطهير على المدارس حرصا على صحة وسلامة كبار السن، مشيرا إلى المرور على مكاتب البريد والمنافذ التي تم تخصيصها لصرف المعاشات، وتلاحظ ان كل مواطن يجلس على مقعد خاص برقم انتظار خاص به وذلك حفاظا على سلامة المواطنين.

ولفت ممدوح عباس رئيس مركز ومدينة جهينة إلى استمرار متابعة صرف المعاشات بالمركز والمدينة، مشيرا إلى أنه تم تجهيز الأماكن البديلة لصرف المعاشات وهي “مركز شباب جهينة، والمدرسة الثانوية التجارية”، وذلك لراحة المواطنين من كبار السن وحفاظاً على الصحة العامة .

وفي مركز ومدينة طما، قال عدلي أبو عقيل رئيس المركز أنه تم المرور والتنسيق اللازم للمدارس التي يتم صرف المعاشات بها بقرى “ام دومة – تل الزوكي- الدويك – الاغانة ” وتم صرف المعاشات للمواطنين بسهولة ويسر، مشيرا إلى المرور على مدارس “طما الثانوية، ومدرسة مجمع المدمر الابتدائي، ومدرسة كوم اشقاو، ومدرسة الهيشة، ومدرسة مشطا”، ووجد ان عمليه صرف المعاشات تصرف بكل سهولة، وان كل مواطن يجلس على مقعد خاص به .

وذكر حازم أبو الخير رئيس مركز ومدينة المراغة أنه تم تجهيز استراحات امام مكاتب البريد في قرية شندويل، وبنك ناصر الاجتماعي، وفي الوحدة القروية بناويط ، وأمام مكتب بريد الشيخ شبل، والمدراس وذلك لراحة المواطنين من كبار السن اصحاب المعاشات.

وفي مركز ومدينة طهطا، قال على محمد رفاعي رئيس المركز أنه تم متابعة أماكن صرف المعاشات بمكاتب البريد والتأمينات والبنوك والأماكن الاضافية بالمدارس، مشيرا إلى انتظام أماكن الصرف سواء فى المدينة أو المجالس القروية التابعة لها، وكافة الأماكن المخصصة للصرف، وعدم وجود أي معوقات خلال عمليات الصرف، كما تم وضع ملصقات ولوحات إرشادية لتوعية المواطنين لمواجهة فيروس كورونا وذلك بالتعاون مع الإدارة الصحية.

وقال شريف السيد حسين رئيس مركز ومدينة المنشاة أنه تم توفير كل الإمكانيات المتاحة لأصحاب المعاشات في عملية الصرف، وتجهيز مدرسة اسماء بنت أبي بكر لتسهيل صرف المعاشات، وذلك لمنع التكدسات والإزدحام، وإتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، وتم الصرف لهم بنظام وحل جميع المعوقات التي تواجههم.

وفي مركز ومدينة أخميم، لفت حسين حبارير رئيس المركز إلى أنه تم التيسير على أصحاب المعاشات، ومنع التكدس حرصا على سلامتهم، وتم المرور على مكتب بريد أخميم الرئيسي والفرعي والاماكن التي تم تخصيصها لصرف المعاشات، وتم تيسير اجراءات الدخول والخروج ومنع التكدس ولوحظ ان عمليه صرف المعاشات تصرف بكل سهوله وراحه للمواطنين وان كل مواطن يجلس على مقعد خاص برقم انتظار خاص به.

وأشار أحمد الشطوري رئيس حي الكوثر إلى استعدادات الحي لصرف المعاشات بالتنسيق مع البريد والبنوك المختلفة، الشباب المتطوع لتنظيم عملية الصرف، حيث يتم صرف المعاشات من مكتب بريد الكوثر وماكينات الصرف بالبنوك مع تجهيز مقاعد لراحة المواطنين كبار السن حفاظاً على الصحة العامة .

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق