Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
اخبارفن وثقافة

هندالشافعي من بنت ذوات لخدامه في كوميديا يوميات لاراوعبوموي حلقة ٢٤

وليد محمد
فأجأت هند الشافعي جمهور ومتابعين الحلقات الإجتماعية الكوميدية بنيولوك جديد حيث تحولت من بنت ذوات لخادمة من منطقة شعبية وتسببت نقلاتها بين الشخصيات بارتفاع نسب المشاهده وتسليط الضؤ علي امكانياتها وأدواتها التمثيلية ويستكمل فريق العمل بنجاح تصوير ومونتاج الحلقات الإرتجالية الإجتماعية الكوميدية يوميات لارا وعبوموي والتي تطرح أسباب إرتفاع نسب الطلاق بين المتزوجين حديثا بشكل خفيف الظل وشهدت الحلقة ٢٤ ” الست سوكا ” تحولا ملحوظا وتطورا في النقلات التي يحرص فريق العمل علي تجديد أفكاره المختلفه بها بين كل حلقة وأخري ( يوميات لارا وعبوموي ) لاتوجد جهات انتاجية تقف خلف فريق عملهم أثناء تقديم الفكره علي الهواء بوسائل التواصل وعندما وقفت الفكره علي قدميها خلال وقوبلت بحفاوه من الاعلام والصحافه والأوساط الفنية والفكرية جاءتها العديد من العروض التي ينتظر فريق العمل البت فيها بعد انتهاء الموسم الاول .. يذكر أن بطلي حلقات ” يوميات لاراوعبوموي ” الكوميدية الاجتماعية قد لفتا الانظار اليهما والي فكرتهما الجديده وسط زخم الأعمال الفنية المقدمة خلال شهر رمضان وعلق العديد من نجوم الساحة الفنية والصحفية والإعلامية عبر صفحات تواصلهم الإجتماعية ومؤسساتهم الصحفيه علي ما يقدمه ” ناصرعبدالحفيظ ، وهندعلي الشافعي ” من أفكار وصفوها بالخطوة الجريئة التي تحسب لهما في طريق تواجدهما علي الساحه الفنية برشاقة وبخفة ظل وتلقائية وأكدت معظم ردود الأفعال المتابعة العمل بأنه ينتمي إلي كوميديا السهل الممتنع وتبنت العديد من الأقلام الصحفية والنقدية العمل لأسباب عديده من بينها كون التجربة جديده علي الساحه والفكرة المقدمه خارج الصندوق ولانها انتاج ذاتي وتتطرق إلي قضية ارتفاع نسب الطلاق بين المتزوجين حديثا، ويعد العمل رغم فقره الإنتاجي من أكثر الأعمال ثراء في تنوع وتناول الأفكار المقدمة و ابرز واهم الاعمال التي تناقش قضية خلافات المتزوجين حديثا، العمل بطولة ناصرعبدالحفيظ ، هند علي الشافعي ، وشارك في صناعته فريق عمل ، مونتاج وتصوير عبدالرحمن فيكتور ، مصمم جرافيك وتترات ايهاب سلامة ، مخرج مساعد نجوي سالم ، حمدي حنفي ، مخرج منفذ ايمان مصطفي ، موسيقي أحمد الناصر ، فكرة وسيناريو وحوار أسماء عفيفي ، إخراج كروان يونس

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق