Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
فن وثقافةمقالات

من الحياة الي الاحياء

 

 

كتب احمد العيسوي

ترك رجل ميراث لثلاث ابناء ذكور وهو عبارة عن محل تجاري و كانوا يحبون بعضهم البعض واتفقوا ان لا يفترقوا ابدا

ويزوجوا الاخ الاصغر لهم اولا لحبهم فيه.
و فعلا اختار الاخ الاصغر عروسته و وهم وجدوا عروستين بالصدفة في نفس التوقيت

و اتفقوا ان يتزوجوا في ميعاد واحد ومنزل واحد

و بعد العرس ظهرت عروسة الاخ الاصغر علي حقيقتها وهي انثي العقرب وبدأت بطرق معلومة للنساء ان تحاول تفرق الاخوات عن بعضها البعض

و بدات ان تتخذ من انوثتها سلاحا تجذب الزوج لها لينفذ ما تامره

و فعلا بدات تسوقه لجمالها .و بدأ ينفذ جميع طلباتها بدون تفكير.
وبدات في تطفيش اخوته و زوجاتهم حتي اصبح المنزل جحيم لا يطاق و اتخذ الاخوة الثلاثة اتفاق ان يتركوا المنزل لها وحدها وسكونوا خارجه وارتاحوا من العقربة

و لم تسكت علي ذلك بل بدات تتدخل في عملهم و تأخذ ماله بحجة تحافظ عليه صغير الخبرة فشعروا الاخوة انهم يجب ان يفضوا الشركة

و فعلا نجحت ان تشتري نصيبهم باسمها بحجة انها دفعت المبلغ وللحقيقة هي نهب ماله ونهب من محلهم الخاص بالاخوة و بدات تسيطر عليه حتي شعر انه ضعيف الشخصية معدوم الرجولة و كانه …….و بدا يتخذ بالهروب من المنزل و يسافر ويهمل العمل في تجارته و بدئوا العاملين في النهب من ناحية وهي واهلها من ناحية

حتي وصل انه باع كل شيء حتي منزله وسكن بمسكن لا يليق به وبدأ ينتقم منها بعد فوات الاوان وطلق مرة ثم الثانية ثم الاخيرة و سافر للخارج بين طلاق و طلاق وهو في حيرة لا يعمل كثيرا لانه مريض والعمل بالخارج شديد و في النهاية وقفت بالمشربية و بدات من خلفها تداعبه بالنظرات و الحوارات ولا اقول اكثر من ذلك للحفاظ علي مشاعر القارىء

و قابلها فقال لها مشتاق ولكن يجب حضور محرم يفقالت له اتصرف وبدا يحلم بها و فعلا يتكلم مع الغير في حل مشكلة يغضب بها ربه

و توصل لشاب مفتون العضلات و الرجولة زو شارب يقف عليه الصقر

وهي التي اختارته ووجهته اليه و لكن الشاب لرجولته لم يوافق علي الطريقة انه يكتب ويطلق و يرجع اليه مقابل مبلغ من المال

وفعلا رد عليه موافق بان اتزوجها لمدة شهر وتكون زوجة بما يتطلب بالشرع فرد الزوج الهزيل وكيف تدخل عليها وهي كبيرة عن سنك فكان رده ولكن انوثتها تلغي عمرها انظر لنفسك كيف متلهف عليها علما انها عقرب وسمها صعب ودمر الكثير

فحزن الزوج علي حاله ودخل في شدة المرض ونجحت العقرب ان تدمر ماله وما اخذته منه في عشرتها له والفقر كان نصيبها من منزل لاخر لا يقبلها احد

حتي اخواتها كرهوا عشرتها لانها ربت اولادها مثلها منهم من دخل السجن ومنهم من سجن نفسه عن اخوته ونهايتها كانت صعبة و تفككت اسرتها

ما تقرئه يعلمنا الكثير و نفكر في من حولنا ان نكون محبين لا كارهين ممكن يكون العكس بدل الانثي العقرب رجل ثعبان حتي لا نقول علي الكاتب انه ضد الانثي فالعقرب والثعبان حولنا من قصة الي اخري والحياة حيلة ولا حيلة في عند الموت و الزكري هي الباقية بعد الموت ….

Facebook Comments
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق